تعرف على أنواع قضايا التركات والميراث

تعرف على أنواع قضايا التركات والميراث

إن أبرز الصعوبات التي تؤدي إلى إطالة مدة قضايا التركات والميراث في المحاكم تعود إلى الأسباب الاجتماعية، حيث يرجع بعضها إلى الورثة وهناك أسباب تتعلق بالإجراءات والتي تعود تلك الإجراءات إلى طبيعة قضايا التركات والميراث وما تتطلبه من إجراءات، فمن خلال موضوعنا نتعرف على هذه الأسباب من خلال شرح تفصيلي وواضح.

أنواع قضايا التركات والميراث 

قضايا التركات والميراث

قضايا التركات والميراث

قضايا الميراث والتركات كثيرة ومتعددة ولها العديد من الأنواع، حيث تنقسم قضايا الميراث إلى:

  • دعوى تقسيم الأموال النقدية أي البيان نصيب كل وارث حيث لا يختلف باختلاف حال الورثة.
  • دعوى قسمة العقار أو المنزل أو الأرض حيث يقوم القاضي بضبط القسمة في ضبط لا نهائي، وفي حالة إن كان ذلك المنزل أو العقار تسبب في وجود نزاع بين الورثة فيتم بالضبط الحقوقي.
  • دعوى تقسيم والسندات والصناديق الاستثمارية والأسهم وتتم عند طلب الورثة في التصفية 
  • دعوى قسمة الأشياء العينية مثل المجوهرات أو ما شبه فهي على الأغلب لا يمكن التقسيم لعدم إمكانية التساوي وفي حال حدوث خلافات بين الورثة بعد وفاة الموروث.
  • دعوى قسمة التركة من خلال الإجبار في حالة حدوث خلافات بين الورثة بعد وفاة الموروث.
  • دعوى تقسيم الميراث بالرضا من خلال الاتفاق بين الورثة وبعد ذلك تتم مطالبة المحكمة بالتصديق على الصكوك وإجراء القسمة بينهم بالعدل.
  • دعوى قسمة تركة لمن لا يوجد له وارث أو في حالة وجد مال لشخص متوفي غائب ومجهول فيتم في هذه القسمة حفظ مال التركة في بيت مال المحكمة واتباع التعليمات القانونية التي تضعها المحكمة.
  • دعوى قسمة التركة المشتملة على رهون لكن لا بد من أخذ إذن صاحب الرهن ففي حال عدم موافقته لا يدخل من ضم التركات إلا بعد أن يفك الرهان.

 أهم قضايا التركات

تتسبب تلك القضايا في العديد من الأزمات والصعوبات بين الأهالي ببعضها البعض لما ينتج عنها الأزمات بين الأهل والأقارب واللجوء إلى المحاكم والقضايا مما يسبب في طول مدة قضايا الميراث في المحاكم فما هي أسباب رفع قضية تقسيم تركه وتلك الأسباب نذكرها لمعرفة قضايا التركات ناتجة عن أي من المشاكل والأسباب هي:

  • محاولة أحد أفراد الورثة الى العمل على تأخير تقسيم التركة أو الامتناع عن تقسيمهم يجعل الطرف الآخر يتم لجوئه إلى المحاكم والقضايا.
  • عدم المعرفة الكافية بجميع ممتلكات المورث.
  • حرمان الإناث من الميراث.
  • عدم معرفة كيف يتم توزيع التركة وإذا كان للمورث ملك كثير. مثل الشركات التجارية وأسهم في العديد من الشركات وأراضي وعقارات أو أي شيء آخر.

خطوات رفع قضايا التركات والميراث

وفيما يلي سوف نعرض لكم أهم الخطوات التي يجب اتباعها عند القيام برفع قضايا الميراث والتركات:

  • استخراج بلاغ بالميراث يقوم باستخراجها المحامي مقدم الدعوى من المحكمة.
  • تقديم معلومات الميراث.
  • كذلك تقديم صورة من البطاقة الشخصية لصاحب الدعوة.
  • تقديم تحذير عن طريق السجل.
  • بالإضافة إلى تقديم إثبات حالة الامتناع.
  • تقديم بيان رسمي للضريبة العقارية.
  • وأخيرًا يتم تقديم تفويض.

تابع المزيد: محامي متخصص في مكتب العمل والخدمات الخاصة به

خطوات رفع قضية تركه

قضايا التركات والميراث

قضايا التركات والميراث

  • نقوم بعمل استخراج إعلام الوراثة من الجهة المختصة، حيث يقوم المحامي الموكل في القضية باستخراجها.
  • عقب ذلك يقوم المحامي بعمل إنذار إلى الشخص الذي يمتنع عن تقسيم الميراث بصورة شرعية لأخذ تلك الحقوق والاستيلاء عليها.
  • ثم يقوم المحامي بعمل محضر حتى يتم تحديد حجم التركة المراد تسليمها لكل فرد من الورثة.
  • يقدم المحامي عقب ذلك طلب إلى المباحث العامة للبدء في التحريات حول الدعوى والقضية المرفوعة.
  • وأخيرا يقوم المحامي بتوجيه طلب إلى مصلحة الضرائب العقارية بحصر جميع الممتلكات للشخص المتوفى.

وفي نهاية المقال نتمنى أن يكون مقالنا شمل العديد من المعلومات حول قضايا التركات والميراث التي تهم العديد من الأفراد وتشغل بالهم ونود أن نكون قدمنا لمحة بسيطة لكل من يرغب بجمع معلومات حول رفع قاضيات التركات والميراث