التصديق على الأوراق الرسمية

في عصر العولمة، نادرًا ما تتمركز مصالح الأفراد في مكان واحد، بدءًا من التعليم والزواج والطلاق والعمل، كل هذه الجوانب يمكن أن تكون في دول مختلفة، الأمر الذي يتطلب تصديق وأحيانًا ترجمة الوثائق ذات الصلة من قبل السلطات المختصة. ومع ذلك، تبدأ المحاكم والمشرعون في التكيف مع المواقف الجديدة وحل المشكلات الناتجة عنها من خلال سن القوانين والإجراءات لتسهيل تقدم النظام.
في حال كان لديك مصلحة ذات طابع دولي مثل الطلاق الدولي، أو الحصول على ميراث دولي، أو محاولة تبني طفل يحمل جنسية مختلفة عنك، وما إلى ذلك. في معظم الحالات، لا تقبل المؤسسات الحكومية المستندات الرسمية من دولة أجنبية ما لم تكن المستندات مصدقة من الدولة التي أصدرتها.
وبما أن مصر لم تنضم إلى اتفاقية لاهاي التي تلغي شرط تصديق الوثائق العامة الأجنبية، فلا يمكن تصديق الوثائق الصادرة من مصر بواسطة أبوستيل (Apostile) ولن يتم الاعتراف بها في الخارج إلا بعد التصديق القنصلي.
تصديق الوثيقة هو إجراء قد يتطلب وقت ومجهود كبيران. يجب أن تكون مصدقة من وزارة الخارجية. يمكن بعد ذلك تصديق الوثيقة أخيرًا من قبل سفارة دولة المقصد في مصر.
قد يكون هذا محبطًا ويستغرق وقتًا، ولكن يمكنك الاتصال بنا في شركة الزيات للمحاماة وسنقوم بأقصى سرعة ممكنة لمساعدتك على إنهاء عملك في أقرب وقت ممكن.
يمكن لفريق المحامين ذوي الخبرة لدينا مساعدتك في إضفاء الشرعية على الكثير من المستندات مثل: السجل التجاري الخاص بك، وشهادات (شهادات الميلاد، والوفاة، والزواج والطلاق)، والمستندات التعليمية (التقارير المدرسية، والشهادات، والدبلومات)، والمستندات القضائية القرارات، نسخ مصدقة من كاتب العدل، ترجمات موثقة ووثائق أخرى مثل (التفويضات، الوصية الأخيرة، الإعلانات).
– تصديق الوثائق الأجنبية لاستخدامها في مصر
يمكن تصديق أي مستند صادر في الخارج للاستخدام في مصر. يتوافق الإجراء مع تصديق الوثائق المصرية في الخارج: يجب أن تكون موثقة من قبل كل من وزارة العدل ووزارة الخارجية في الدولة المعنية، قبل أن يتم تصديقها من قبل السفارة المصرية.
– تصديق المستندات من مصر لاستخدامها في الخارج
تصديق الوثيقة هو إجراء طويل للغاية. أن يتم تصديقها من الجهة المختصة حسب نوع الوثيقة وكذلك من وزارة الخارجية. يمكن بعد ذلك تصديق الوثيقة أخيرًا من قبل سفارة بلد المقصد في مصر.
في مكتب الزيات للمحاماة، مع فريق المحامين مسلح بسنوات من الخبرة في الشؤون الدولية، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالتصديق على المستندات ومع اتصالاتنا الحكومية الواسعة في جميع أنحاء العالم، سيكون من دواعي سرورنا مساعدتك في إعداد كل ما لديك من مستندات، باحتراف ودقة وبأسرع وقت ممكن.
لأية استفسارات أخرى، لا تترددوا في الاتصال بنا