متى يكون الميراث من حق الأحفاد؟

متى يكون الميراث من حق الأحفاد؟

متى يكون الميراث من حق الأحفاد؟

عادةً ما يلتقي الدين والقانون المصري في تشريعاتهم وطبيعاتهم، ولكن هناك بعض الإختلاف فيما يتعلق بمتى يكون الميراث من حق الأحفاد. فقد نص الشرع الإسلامي أن حق ابناء الأبناء في الميراث يسقط إذا توفي والدهم قبل الجد. لكن هل الأمر كذلك في رأي القانون؟ إليكم بعض الأحوال الخاصة بهذه القضية حيث يرث الحفيد عن جده، كما ورد في القانون المصري.

فقد نصت المادة 76 من القانون أنه “إذا لم يوصِ الميت لفرع ولده الذي مات في حياته أو مات معه- ولو حكماً- بمثل ما كان يستحقه هذا الولد ميراثاً في تركته لو كان حياً عند موته، وجبت للفرع في التركة وصية بقدر هذا النصيب في حدود الثلث. بشرط، أن يكون غير وارث وألا يكون الميت قد أعطاه بغير عوض من طريق تصرف آخر قدر ما يجب له. وإن كان ما أعطاه أقل منه، وجبت له وصية بقدر ما يكمله. وتكون هذه الوصية لأهل الطبقة الأولى من أولاد البنات وأولاد الأبناء من أولاد الظهور وإن نزلوا؛ على ما يحجب كل أصل فرعه دون فرع غيره. وأن يقسم نصيب كل أصل على فرعه وإن نزل قسمة الميراث كما لو كان أصله أو أصوله الذين يدلى بهم إلى الميت ماتوا بعده وكان موتهم مرتباً كترتيب الطبقات.”

وإليكم حالات توضح المقصود بهذه المادة:

 

الحالة الأولى:

إذا توفي الجد وقد خصص لأحفاده من ابنه المتوفي جزءًا من أملاكه قبل الوفاة، فإن ذلك هبة منه إليهم. فإذا إذا كان ما منحه لهم يعادل الثلث أو أكثر، فلا يرثون منه بعد الوفاة. لأنهم قد حصلوا بالفعل على نصيبهم من التركة، ولا يستحقون من الوصية ما تم تعويضه بالفعل في حياة الجد.

 

الحالة الثانية:

إذا توفي الجد وقد حدد لأحفاده في وصيته جزءًا من الإرث- أو منحه لهم قبل الوفاة. يتم حساب ما قد أعطاه لهم إذا ما كان أقل من نصيب والدهم المتوفي أو والدتهم المتوفية. حينها يأخذ الأحفاد جزء من الميراث بما يساوي بقية حق أباهم أو أمهم الراحلون في القسمة، كما لو كانوا أحياءً. فتُعتبر هبة الجد لهم جزءًا من الإرث الذي يستحقه الأحفاد، و يحصلون على الباقي حسب القسمة الشرعية عليها.

 

الحالة الثالثة:

إذا توفي الجد ولم يعطي أحفاده من ممتلكاه أو يخصص لهم شيئًا من الميراث في ثروته، فيتم إعطاؤهم نصيب أباهم أو أمهم كاملًا- بما لا يزيد عن ثلث مُجمَل التركة. فإذا زاد حق الوالد أو الوالدة عن الثلث، فيُخصص لهم ما مقدراه الثُلث فقط ويتم اعتباره من الوصية الواجبة.

 

لمزيد من المعلومات حول كيفية تقسيم التركة، يمكنك تعيين محام للحد من الميراث من مكتب الزيات للمحاماة والاستشارات القانونية. وذلك بفضل خبرته الكبيرة في عدّ وتقسيم التركات بأنواعها: نقود ، حسابات بنكية ، أسهم مالية ، عقارات مشتركة وفق القوانين والمؤسسات.

كما يمكننا إيجاد حلول قانونية ودية ترضي جميع الأطراف والعملاء وتُجنِب اللجوء إلى المحاكم لحل هذه النزاعات.

لمزيد من المعلومات حول كيفية تقسيم التركة، يمكنك تعيين محام للحد من الميراث من مكتب الزيات للمحاماة والاستشارات القانونية. وذلك بفضل خبرته الكبيرة في عدّ وتقسيم التركات بأنواعها: نقود ، حسابات بنكية ، أسهم مالية ، عقارات مشتركة وفق القوانين والمؤسسات. كما يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن مكتب الزيات للمحاماة والتواصل معنا عن طريق الضغط هنا أو من خلال النموذج التالي: